الرؤية والرسالة

أن نكون مركزًا نموذجًا عالميًا للتعريف بالإسلام عبر الإنترنت

نحن مركز عالمي غير ربحي يهدف للتعريف بالإسلام ومنهجه الصحيح لمستخدمي الإنترنت عبر الحوار الحضاري مع غير المسلمين والعناية بالمسلم الجديد وتأهيل المعرّفين بالإسلام

نبذة عن المركز

ركن الحوار هو مركزٌ نموذجي عالميٌ غير ربحي متخصص في التعريف بالدين الإسلامي في أنحاء العالم عبر الشبكة العنكبوتية

أهدافنا الاستراتيجية

  • التعريف بالاسلام من خلال الحوار الحضاري علي المنهج الصحيح

  • العناية بالمسلمين الجدد وغرس قيم الإسلام وتطبيق تعاليمه في حياتهم

  • الاستثمار في تأهيل وتفعيل الطاقات البشرية لخدمة الإسلام ونشر رسالته

  • نشر الإسلام وتعاليمه لشعوب العالم من خلال الإعلام الجديد الهادف

  • تسخير التقنيات الحديثة عبر الإنترنت لتحقيق أهداف المركز

تزكيات المركز

سرني ما سمعت وما شاهدت من برنامج رائد لدعوة غير المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها عبر الإنترنت. وأشكر القائمين على هذا المشروع والداعمين له. لما لهذا المركز الأثر العظيم في بث الرحمة للعالمين

فقد زرت مركز ركن الحوار التابع لمكتب دعوة الجاليات بالقطيف فسرني ما رأيت من مناشطه جزى الله خيرا من أنشأه أو دعمه برأي أو بدن أو مال والله الموفق

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد. فإن ركن الحوار من أهم أماكن الدعوة إلى الله وهو معروف في جميع قارات الدنيا. وله دعوة عبر التقنية الحديثة ووصلوا مالم تصل إليه قوافل الدعاة قديمًا وحديثا. وأرى تشجيعهم ومساندتهم بالمال والرأي.

زرت مركز ركن الحوار للتعريف بالإسلام عبر الإنترنت فوجدت ما أبهج خاطري وشرح صدري وهذا أشرف عمل على الإطلاق. فجزاكم الله خيرا وبارك الله في جهودكم.

قد كانت سعادتي غامرة بما عرفته عن النشاطات المباركة لمركز ركن الحوار، حيث وظف الإنترنت للحوار مع الراغبين في معرفة الإسلام بعدة لغات عالمية. وأثمر عن ذلك إسلام آلاف من الأشخاص في شتى أصقاع الأرض.

تشرفت بزيارة مركز ركن الحوار واطلعت على شيء من نشاطاتهم، وسرّني ما رأيت وأحث المحسنين على التعاون معهم. لا حرم الله الجميع من الأجر .. ( آمين )

فقد زرت مركز ركن الحوار للتعريف بالإسلام عبر الإنترنت وسرني ما رأيت من البذل والجهد الذي يبذله الإخوة القائمون على المركز وقد نفع الله به وأسلم بسببه الكثير من الناس من بقاع الأرض فجزاهم الله خيرا ..

تشرّفت وسررت بزيارة مركز ركن الحوار فوجدته قلعة إلكترونية كبيرة لتستوعب الحشود المستفيدة من الدعوة للإسلام في أنحاء الأرض وتستوعب قدرات ومواهب الداغبين في المساهمة في الدعوة فهنيئًا لكل من ساهم في هذا العمل المبارك ومن بذل في دعمه لتحقيق رسالته .

فقد زرت مشروع ركن الحوار بجامع الوابل واطلعت على برامج ومناشط هذا المشروع الفريد إذ قد تميز بالجديد والإبداع مع الإهتمام بالأصالة والدعوة إلى دين الإسلام فأوصي أهل الإحسان بأن يدعموا المشروع وبالله التوفيق .

فقد وقفت على مركز ركن الحوار فوجدته مركزًا يشعر القائمون عليه بأهمية تطور وسائل الدعوة لذلك كان مشروع الحوار الدعوي لديهم رائدًا جديدًا يسير على نهج علمي وعلى خطى واثقة ومدروسة. ولذلك فإنني أتوقع لهذا المركز أن يكون من أكثر نقاط الدعوة إنارة وإثارًا في بلادنا.

الفضل لمن أكرمني وشرفني وهو الله بأن زرت مركز ركن الحوار للتعريف بالإسلام عن طريق شبكة النت ففرحت وانبهرت وغبطت القائمين على هذا المشروع واستبشرت بقول رسول الله سيبلغ هذا الدين ما بلغ الليل والنهار ولعل مثل هذا المشروع أحد وسائل بلوغ الدين وانتشاره.

قبل سنوات أجريت حوارًا مع إيطالي مسلم فقال لي: المسلمون يرتكبون أكثر من جريمة. الأولى: القدوة السيئة في تطبيق الإسلام والثانية التقصير في الدعوة إلى الإسلام. ومركز ركن الحوار أصل هذه الخطوة في الطريق الصحيح لسد الفراغ وترميم التقصير .. وفق الله الجميع.

زرت الأخوة في مركز ركن الحوار للتعريف بالإسلام فابتهجت نفسي ما سمعت وسر خاطري ما رأيت أسأل الله لهم التوفيق والسداد ..

تشرفت بزيارة مركز ركن الحوار واطلعت على تقارير المشروع واستمعت للأخوة العاملين وسعدت بهذا الجهد المميز وسرّني هذا المشروع الرائد .. وأسأل الله أن يوفق القائمين عليه ويبارك في جهودهم .

ركن الحوار يقومون بعمل قيم في نشر رسالة الإسلام عبر الإنترنت. أسأل الله أن يجزي القائمين على هذا المشروع خير الجزاء ..

الشيخ/ د.ناصر العمر

الشيخ/ سليمان الماجد

الشيخ/ خلف آل مطلق

الشيخ/ د.عائض القرني

الشيخ/د.عبدالعزيز الفوزان

الشيخ/ د.محمد العريفي

د.سعد الحجري

د.سعد البريك

د.عبدالعزيز آل عبداللطيف

د.محمد السعيدي

الشيخ/ بدر المشاري

د.محمد العوضي

د.إبراهيم بوبشيت

د.محمد الدويش

د.ذاكر نايك